الجالية العراقية في اوسلو تقذف السفارة بالاحذية لرفضهم السفيرة سندس عمر!

الجالية العراقية في اوسلو تقذف السفارة بالاحذية لرفضهم السفيرة سندس !

11913251_1117691904927004_2087013198_n

اوسلو _ خاص , موسوعة نينوى

الغاضبون في تظاهرة الجالية العراقية في اوسلو ( أمس السبت 15 أب ) يقذفون السفارة العراقيه في النرويج بالاحذيه احتجاجا على وجود السفيرة سندس ويطالبون برحيلها والتي يتهمها الكثير من الجالية بأنها لاتُخدم العراق و لا الجاليه العراقيه منذ ٥ خمس سنوات من وجودها !؟ و يتهمونها بملفات فساد مشبوهه لم تحقق فيها الخارجيه العراقيه لحد الان !؟ علما بأنها تركمانية الاصل و من جماعة تعيين بريمر و تعمل الان لصالح حزب البرزاني !؟ و تدخلت الشرطه النرويجية بفض الاشتباك مع الغاضبين ؛ في التظاهرة !؟\

  دبلوماسي سابق قال لنا

– اثلجت قلبي بهذه اﻻخبار فانا تابعت فسادها من ايام وجودي في ستوكهولم –

أرسل لك آراء ناس مهمين بالجالية وغيرها معروفين توكد الفساد للاطلاع و اذا تمكنتوا من ايصالها للنزاهة

وهذا راي لاحد الموظفين المهمين -اسمه حامد البياتي-في وزارة الاسكان كان شاهدا على تصرف السفيره حاليا بالنرويج -سندس عمر- بالفعل هذه المرأه أعرفها جيداً فلقد جائت مع الامريكان وتحديداً لوزارة الاعمار والاسكان صحبة المستشار الامريكي- بريمر- الذي عين في حينها للوزاره وكانت عميله للامريكان بمعنى الكلمه ولم تراعِ مصلحة بلدها ابداً وكانت تتقاضى راتباً -قدره ١٤٠٠٠ الف دولار – وتنئا بنفسها عن العراقيين على اعتبار انها- اجنبيه- ولكنها كانت تتعكز على تراث ابيها القائد العسكري – المتوفي ولم تعمل على خطاه -وفوجئت انا ومن معي بتعيينها سفيره في النرويج ( العتب على القيادات بالبلد – اللي باعونه بابخس ثمن من اجل الكرسي ) مثل هذه النكره يجب ان تطرد من السفاره ولايشرف العراقي ان تمثله سفيره مثل هذه النكره ودمتم

—– و قال احد المهندسين في النرويج ؛ اسمه ع الكريماوي // كوني بمحافظة اخرى حسب ماسمعت من مصدر موثوق ، ان السفيرة ومن خاصتها يعملون عقود تشغيل سواق وهميه، حيث يستقدمون بعض العراقيين المعروفين وغيرهم من الأجانب للسفاره ويطلبون منهم مليء استماره معلومات ، بعد ذلك يقولون له سنتصل بك اذا حصلنا ع موافقه من الوزاره! المصدر يقول ان الموافقه تصدر بوقتها ( يقومون بالكذب ) وان الموافقه اصلا موجوده ويتقاضون رواتب لعدد من السواق والموظفين الوهميين منذ عام ٢٠٠٧ و حتى مجي السفيره سندس استمرت هذه التعيينات الوهمية ومنها مزارع حديقه بولوني مع انه لايوجد حديقه اصلااا .. العهده ع القائل عراقي من بغداد سابقا وتربطه علاقات مع موظفي السفاره

  راي احد المواطنين الاعلامي والناشط بالمجتمع المدني بالنرويج // اوسلو ؛ ستار موزان //. الواقع مافعلته السفارة العراقية طوال السنوات المنصرمة ماهو الا فساد اقتصادي وتخريب دبلوماسي وسياستها حيال الجالية العراقية لاوجود لها ماهي الا مجاملات منقوصة, حتى هذه الدعوات تصب في مايمضون إليه الفساد في السفاره ,وعلى شاكلة اللصوص والعملاء والحمايات والاغبياء من السياسيين والبرلمان , وعليه فإن ماقام به المتظاهرون 14-8 في اوسلو أمام السفارة كان بمثابة احتجاج بياني وكلام,؟ وكان الناشط السياسي نبيل المنصور قد حاور ممثل السفارة في النرويج بكلام موجه إلى الوضع العام وكان؛ انتقاد السياسي العراقي نبيل المنصوري نقدا لاذعا وحيا وشديد للسفارةو الفاسدين في الحكومة أيضا؛ ذلك لأن الكيل قد طفح إلى ذلك مقام به المتظاهر العراقي حيدر -الذي رمى الاحذية حول السفارة- هو تعبير رمزي على الاحتجاج ضد السفارة وسلوك السفيرة الغير عملي أو الدبلوماسي؟ وان تضخيم الامر حول المتظاهرين فلا أعتقد أن الأمر كبير ومعقد فتحدث خلال التظاهرات في العالم أشياء كبيرة ومعقدة تظهر فيها مظاهر الدم أحيانا وحتى في البرلمان تحدث انقلابات أحيانا ,وضرب بالعصي والكلمات حتى في البرلمان الياباني أو الاسباني , وما حدث لاحتاج المتظاهرين أمر بسيط خاصة ونحن نواجه أخطر اللصوص والفساد والقتلة في تاريخ العراق الحديث- ومنهم في سفاره النرويج – فنتمنى للاخ ليث العزيز الذي نظم التظاهرة ضد الفساد في الحكومة العراقيه -ب ان لا يحرم من حق مدني أو نشاط ثقافي أو سياسي في المستقبل. أظن نحن جئنا إلى السفارة العراقية لعمل احتجاجا كبيرا ضد أمثال هؤلاء

اضاف احد المشاركين – رفض اعطاء اسمه

علما ان الدكتور خليل رشو الموظف السابق -الوزير المفوض سابقا في سفارة العراق بالنرويج و رئيس البعثه في فيتنام حاليا – قد قدم ملفات فساد موثقه الى ديوان الوزارة -لكنها اخفيت – بوقت الوزير زيباري- واراد تفعيلها الان ولايجد دكتور خليل رشو اي استجابه من ديوان الوزارة حاليا بوقت الوزير الجعفري لهيمنه بعض الموظفين المخضرمين من النظام السابق ومنهم – د شامل الحديثي – الذي كان يعمل بوقت النظام السابق في محطة مخابرات المانيا ويطارد المعارضين -وله سجل سئ سابقا وان اطروحة الدكتوراه له عن – عضلات -السيد الرئيس- صدام -و كثير من امثاله – يهيمون على القرار في وزاره الخارجيه والسفارات -ويمنعون الاصلاحات

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.