بيان النائب الدكتور القدو حول الحملة ضد لواء 30 في سهل نينوى

بيان النائب الدكتور القدو حول الحملة ضد لواء 30 في سهل نينوى

2015-06-22_22-13-02

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تعرض وجود لواء ٣٠ في سهل نينوى والمتكون من الشبك والتركمان من ابناء المنطقة الى حملة ظالمة من قبل ابواق مسعود البرزاني وعملائه وكذالك ابواق اثيل النجيفي مع بعض من اهالي الموصل الذين لازالوا يحملون افكار متطرفة و يعشعش في افكارهم وذواتهم وبشكل عمياوي الافكار الطائفية .الشبك وكذالك منتسبي لواء ٣٠ لم يقوموا بالاعتداء على احد او احتلال مدينة الموصل او قتل الناس لاسباب طائفية او التجاوز بدون حق على اي شخص من مدينة الموصل بالرغم من ان ابناء الشبك تعرضوا الى عملية ابادة وتهجير على يد البعض من ابناء الموصل الذين تعاونوا ووضعوا ايديهم بايدي القاعدة والدواعش منذ ٢٠٠٣ ولغاية ٢٠١٤..كما ان الشبك لم يتجاوزوا على حدود اقليم كردستان او طالبوا الاكراد بتغيير هويتهم كما فعل بعض السياسيين من الاكراد من امثال حزب مسعود البرزاني العنصري الذين ناصبوا العداء لوحود الشبك من اجل السيطرة على اراضهم كما يحصل الان.
باسمي واسم كوادر تجمع الشبك الديموقراطي وباسم ابناء القومية الشبكية اوجه ندائي الى البعض الذين لازالوا يناصبون العداء للشبك لا لشئ الا لان اغلبهم من الشيعة الى الكف عن توجبه الاتهام الطائفية الى الشبك .وبدلا من ذالك ادعوهم الى تقديم الشكر والامتنان الى مليشيات القدو كما يحلو لهم تسمية لواء ٣٠ البطل بهذا الاسم على دفاعه عن وحدة نينوى وابنائه لان وجود هذا اللواء منع مليشيات البرزاني من الوصول الى كوكجلي وضفاف نهر دجلة لتقوم هذه المليشيات بتهجير كل العرب من مناطق سهل نينوى هذه حقيقة لايمكن انكارها . وبهذه المناسبة نتقدم بشكرنا وتقديرنا الى رئيس هيئة الحشد الشعبي والى شيخ المحاهدين ابا الحسن هادي العامري والى مهندس عمليات التحرير ابو مهدي المهندس وعصائب الحق لمواقفهم الوطنية ودعمهم لهذا اللواء وتقديم التضحيات الجسام وتكريس انفسهم للدفاع عن وحدة العراق وتحقيق الامن والاستقرار لشعبه. وتقديرنا الى قيادة ومنتسبي لواء ٣٠ الابطال لدورهم في تحقيق الامن والاستقرار وافشال خطط مسعود لاجراء الاستفتاء في اجزاء مهمة من سهل نيتوى.
النائب د حنبن القدو
٢٦ ايلول ٢٠١٧

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.